المستشار الفني المكلف بالابتكار من الجزائر: موريتانيا تسعى للتمكين للمواهب الشبابية من خلال الابتكار والتكنولوجيا

قام وفد من وزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، بتمثيل موريتانيا في أشغال النسخة الثانية للمؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة، المنعقدة في الجزائر من 5 الى 7 دجمبر الجاري.

وترأس المستشار الفني المكلف بالابتكار في ديوان الوزير، السيد محمد سالم ولد إمام الصف، الوفد الموريتاني، الذي ضم، كذلك، مديرة الابتكار، السيدة مريم كان.

وألقى السيد المستشار، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، كلمة بلادنا، باسم معالي وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة. وقال السيد المستشار في خطابه إن موريتانيا تبذل جهودا كبيرة لجعل الرقمنة والابتكار ركيزة أساسية للحوكمة والاندماج الاجتماعي وتعزيز التنافسية.

وأشاد رئيس الوفد الموريتاني باقتراح القطاع مشروع قانون لتنظيم الشركات الناشئة التكنولوجية والابتكارية في موريتانيا، وبمصادقة الحكومة الموريتانية عليه، مشيرا إلى أنه سيعرض على البرلمان الموريتاني في غضون أسابيع قليلة.

ومن شأن هذا القانون، يقول السيد إمام الصف، أن يحفز تطوير واستدامة الشركات الناشئة، ويمكن المواهب الموريتانية الشابة من التطور في المجالات المرتبطة بالابتكار والتكنولوجيا.

ويندرج هذا القانون -يتابع السيد إمام الصف- ضمن الأجندة الوطنية للتحول الرقمي ٢٠٢٢-٢٠٢٥، والتي قام قطاعنا بتطويرها واعتمادها لتحقيق أهداف استراتيجية كبرى، من بينها مضاعفة القطاع الرقمي لمساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، ومضاعفة استخدام الإنترنت وفرص العمل، وتعميم استخدام الهاتف المحمول كوسيلة للدفع والمعاملات المالية الأخرى.