جنيف: موريتانيا تشارك في جلسة رفيعة المستوى لبحث مستقبل الاقتصاد الرقمي العالمي

شارك معالي وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، السيد محمد عبد الله لولي، أمس الثلاثاء، في جلسة الحوار الرفيعة المستوى بشأن تشكيل مستقبل الاقتصاد الرقمي العالمي.

وتندرج هذه الجلسة ضمن أنشطة الأسبوع الإلكتروني لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) المنعقد في العاصمة السويسرية، جنيف، من 4 إلى 8 ديسمبر.

وإلى جانب معالي الوزير، شارك في الجلسة الرفيعة المستوى كل من السيدة ريبيكا غرينسبان، الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، والسيدة ميشيل جاواندو، النائب الأول لرئيس شبكة أوميديار، والسيد فرانسيس دوفاي، المدير العام لشركة جوميا، والسيد آمانديب سينغ جيل، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للتكنولوجيا، والسيدة دورين بوجدان مارتين، الأمينة العامة للاتحاد الدولي للاتصالات، والسيدة ليندا بونيو، المديرة المؤسسة لشركة آفريكا لاو تيك والسيدة ميتشل بيكر، المديرة العامة والمؤسسة لشركة موزيلا.

وتوفر تكنولوجيا واعدة، مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة وبلوكشين، فرصا هائلة لنمو الاقتصادات والأسواق، وفي الوقت نفسه، تحديات جسيمة للتكيف معها. وتجبر الآثار الواسعة النطاق للاتجاهات الرقمية الحالية ووتيرة التغيير السريعة، الحكومات وأصحاب المصلحة الآخرين على تكريس المزيد من الاهتمام لكيفية رسم مسار رقمي يحقق مستقبلا آمنا وشاملا ومستداما.