جنيف: موريتانيا تدرس إمكانية الانضمام لمنظمة التعاون الرقمي

التقى معالي وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، السيد محمد عبد الله ولد لولي، في مقر إقامته في جنيف، بمدير ديوان رئيس منظمة التعاون الرقمي، السيد حسن ناصر؛ رئيس وفد المنظمة في الأسبوع الإلكتروني لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) المنعقد في العاصمة السويسرية، من 4 إلى 8 ديسمبر.

وخلال هذا اللقاء، قدم معالي الوزير آفاق تنمية الاقتصاد الرقمي في موريتانيا، مبرزا تصميم بلادنا على تعزيز التعاون الدولي للاستفادة القصوى من الفرص التي تتيحها التكنولوجيا لتسريع وتيرة النمو وتحقيق التوازنات الاقتصادية الكبرى.

وأشاد مدير ديوان منظمة التعاون الرقمي برؤية موريتانيا في هذا الصدد، مبديا استعداد منظمته لمواكبة بلادنا في توجهاتها الاستراتيجية الرقمية.

وتدرس موريتانيا إمكانية الانضمام لهذه المنظمة التي تعد من أهم الفاعلين الدوليين في مجال الاقتصاد الرقمي.

وتتمثل مهمة منظمة التعاون الرقمي في تعزيز المصالح المشتركة للنظام البيئي لأعضائها، لتنمية اقتصاد رقمي يحقق الرفاهية والشمول للجميع.

وتتمثل رؤيتها في العمل على تمتع كل فرد وكل مؤسسة وكل بلد، بفرصة عادلة للاستفادة من الاقتصاد الرقمي في ازدهاره.